“عَمان” في مأزق بسبب الأمطار الغزيرة


0

بعد ان ألقت تلك العاصفة الماطرة بظلالها أغرقت الأمطار الغزيرة التي هطلت صباح اليوم الخميس، العاصمة الأردنية عمان بشوارعها وأنفاقها وبنيتها التحتية.
حيث أفادنا مراسلنا أنه قد أغلقت الأنفاق الرئيسية في مدينة عمان الأردنية، بفعل ارتفاع منسوب المياه لأكثر من متر بالإضافة إلى تعطل المضخات، فيما داهمت المياه العديد من المنازل والبنايات في مختلف المناطق، وأحدثت الإغلاقات على الشوارع أزمة سير خانقة وغير مسبوقة.
حيث وبدأت كوادر إدارة السير المركزية بالتعامل مع اغلاقات لبعض الطرق والانفاق منذ صباح اليوم الباكر.
وأشار مدير سير العاصمة عمان العقيد باسم الخرابشة إلى إغلاقات بسبب ارتفاع منسوب مياه الامطار في بعض طرقات العاصمة، إضافة إلى توقف حركة المرور داخل بعض الانفاق لذات السبب، وأوضح الخرابشة أن رجال السير تهيأوا منذ الصباح الباكر للتعامل مع الحالة الجوية، لافتاً إلى اللجوء لإغلاق طرق وتغيير مسار حركة المرور بسبب منسوب المياه الموجودة.
هذا ولفت إلى التعامل مع حالات تعطل لمركبات بأماكن مختلفة ما أثر على حركة المرور بتلك الأمكن، داعياً المواطنين إلى عدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى، ومن جانبها، بينت إدارة الاعلام والعلاقات العامة بالدفاع المدني أن كوادر الدفاع المدني يتعاملون منذ الصباح الباكر مع حالات عدة من شفط المياه بعد أن داهمت منازل مواطنين دون وقوع إصابات، وجددت الإدارة تأكيدها على ضرورة الالتزام بالتحذيرات الصادرة من الجهات المعنية والمهتمة بذلك.
في السياق ذاته ذكرت مصادر في الدفاع المدني الأردني، أن طفلين مصريين يبلغان من العمر 12 و4 سنوات، توفيا اليوم الخميس، إثر مداهمة السيول لكراج عمارة في منطقة عرجان شرق عمان العاصمة ومنطقة الوحات وأبو علندا.

 

وننوه لما سبق فقد أشار مدير سير العاصمة عمان العقيد باسم الخرابشة إلى إغلاقات بسبب ارتفاع منسوب مياه الامطار في بعض طرقات العاصمة، إضافة إلى توقف حركة المرور داخل بعض الانفاق لذات السبب، وأوضح الخرابشة أن رجال السير تهيأوا منذ الصباح الباكر للتعامل مع الحالة الجوية، لافتاً إلى اللجوء لإغلاق طرق وتغيير مسار حركة المرور بسبب المياه.

إلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى ختام المقال المقدم من موقع 24 بال نيوز وللمزيد تابعونا دوما.

 


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *