قتيلان و7معتقلين بعملية أمنية واسعة شمالي باريس

قتيلان و7معتقلين بعملية أمنية واسعة شمالي باريس
الجيش الفرنسي
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

 

قتل شخصان، بينهما امرأة فجرت نفسها، في عملية واسعة شنها الجيش والشرطة الفرنسيين على مشتبه فيهم في ضاحية شمالي العاصمة الفرسنية باريس، الأربعاء، اعتقلت خلالها أيضا 7 أشخاص.

و قتل شخص في قنبلة يدوية ألقتها الشرطة الفرنسية على أحد المتحصنين في إحدى الشقق السكنية في ضاحية “سان دوني”، بالتزامن مع تفجير مرأة نفسها حيث كانت ترتدي حزاماً ناسفاً قبل أن تصل الشرطة إليها.

وقالت الشرطة الفرنسية أنها تمكنت من اعتقال 7 أشخاص مشتبه فيهم بتورطهم بتفجيرات باريس يوم الجمعة الماضي التي ضربت عدة مناطق حيوية  أدت إلى مقتل 130 شخصا على الأقل، وإصابة العشرات.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، حاصرت قوات الأمن الفرنسية مجموعة مسلحة في سان دوني وتبادلت معها إطلاق النار، حيث سمع دوي انفجارات كبيرة، وانتشرت قوات الأمن بشكل كثيف في الضاحية.

وهرعت مركبات الشرطة وشاحنات الإطفاء إلى مسرح العملية شمالي باريس. ويبعد الموقع أقل من كيلومترين عن ملعب فرنسا الدولي، الذي استهدفه 3 انتحاريين خلال هجمات الجمعة.

بدوره، قال رئيس بلدية سان دوني “ديدييه بيلار”، إن وسائل النقل العامة علقت، وإن المدارس في وسط البلدة لن تفتح اليوم، بسبب العملية الواسعة في المكان.

من جانبه، عقد الرئيس الفرنسي “فرنسوا هولاند” اجتماعا طارئا مع أبرز الوزراء في قصر الإليزيه للوقوف على العملية الأمنية في سان دوني التي ما زالت جارية حتى اللحظة.

وكانت الشرطة الفرنسية أعلنت مقتل “122” شخصاً على الأقل في عمليات اطلاق نار متفرقة وتفجيرات في باريس ، حيث وقع انفجاران قرب استاد فرنسا في باريس ، الذي أقيمت فيه مباراة بين المنتخب الفرنسي ونظيره الألماني ، حيث كان الرئيس الفرنسي أولاند يحضر المباراة.

وحسب وسائل الإعلام الفرنسية فقد وقع اطلاق النار بالدائرتين العاشرة والحادية عشرة ، بالتزامن مع ثلاث انفجارات بالقرب من الاستاد الذي أقيمت فيه المباراة.

وأضافت وسائل الاعلام أن نحو “100” رهينة محتجزين بقاعة “ باتكلان ” للمؤتمرات بباريس ، وأن الشرطة تحاول تحرير الرهائن المحتجزين في قاعة المؤتمرات.

وقالت الشرطة الفرنسية إنها استطاعت اخلاء الرئيس الفرنسي ” أولاند”  الذي كان يحضر المباراة من خلال الأبواب الخلفية للملعب ، وإنها تمنع الجماهير من الخروج لدواعي أمنية.

وذكرت مصادر أن مسلحان قد واجها الشرطة بأسلحة ثقيلة ، خلال العملية ، وأنه تم العثور على جثة ممزقة يعتقد أنها جثة انتحاري قد فجر نفسه.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *