كيف تنتقل الفيروسات الإلكترونية إلى جسم الإنسان

كيف تنتقل الفيروسات الإلكترونية إلى جسم الإنسان
2
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

بعد ان بات إستخدامها منتشراََ في كل مكان، حذرت شركة برامج مكافحة فيروسات الكمبيوتر “ماكافي” من احتمالات تعرض الأجهزة الطبية الإلكترونية التي يتم زراعتها في أجسام المرضى لأسباب طبية لهجمات قراصنة الإنترنت في المستقبل، وهو ما يثير الخوف من موت أعداد كبيرة من مستخدمي جهاز تنظيم ضربات القلب السليم والمعتاد.

 

هذا وذكرت الشركة أنه تم اكتشاف نقاط ضعف وثغرات في برامج الاتصال بالإنترنت التي يعتزم الكثير من الشركات المنتجة للأجهزة الطبية استخدامها في مثل هذه الأجهزة الطبية. ويمكن التلاعب بهذه الأجهزة وتحويلها إلى أسلحة يتم التحكم فيها عن بعد ضد المستخدمين لها إذا لم يتم التعامل معها بحذر بالغ، وبينت ماكافي، في دراسة لها، أنه عند زراعة جهاز متصل بالإنترنت في جسم إنسان، يمكن أن تصبح تداعيات تعرضه لهجوم من قراصنة المعلومات ذات خطورة خاصة. كما أن احتمال إصابة مثل هذه الأجهزة بفيروس كمبيوتر يمكن أن يكون أشد خطرا وألماََ للمصاب.

 

حيث يذكر أنه من الناحية النظرية يمكن لبرامج الفيروسات الانتشار عبر الإنترنت والتأثير على أي جهاز يستخدم نفس البرنامج، يشار إلى أن جاي رادكليف خبير الكمبيوتر وعلاج مرض السكر عرض تجربة عام 2011 تمكن فيها من إرسال أوامر إلى مضخة إنسولين عبر الإنترنت. ونجح رادكليف في التحكم في جرعة الإنسولين التي تضخها المضخة عن بعد، واكتشف قرصان محترف فى اختراق شبكات المعلومات (هاكر) يدعى بارنابي جاك الذي مات عام 2013، المزيد من نقاط الضعف في هذه الأجهزة، من ناحيته، قال راج ساماني رئيس فرع ماكافي في أوروبا إن وجود كميات كبيرة من البيانات الشخصية على هذه الأجهزة يزيد من المخاطر الجمة لهذه الفيروسات.

 

وهنا نذكر بما استبقنا به حيث ويمكن التلاعب بهذه الأجهزة وتحويلها إلى أسلحة يتم التحكم فيها عن بعد ضد المستخدمين لها إذا لم يتم التعامل معها بحذر بالغ، وبينت ماكافي، في دراسة لها، أنه عند زراعة جهاز متصل بالإنترنت في جسم إنسان، يمكن أن تصبح تداعيات تعرضه لهجوم من قراصنة المعلومات ذات خطورة خاصة.

 

إلى هنا نصل للختام وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *