لاعب برشلونة “ميسي” يشهر إسلامه

لاعب برشلونة “ميسي” يشهر إسلامه
ميسي
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

تساؤلات يتم إثارتها من غير حفيظة وخبر كغيره من الأخبار يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ ما لم يكن مدعما بأدلة وبينات على أرض الواقع، فهل هناك شواهد عملية على هذا الخبر المتداول؟

 

“هل ميسي مسلم أم لا” البعض يقول أن الكثير من المشاهير غير ميسي (لاعـب مـنـتـخـب الأرجـنـتـيـن وبـرشـلـونـة الأسـبـانـي ) قد أسلموا في الخفاء خشية من الاضطهاد في بلادهم ويستشهدون بما حدث لمايك تايسون مثلا حيث ألصقوا له التهم وأودعوه السجن، وهناك فريق آخر يقول بل إنه أسلم وأشهر إسلامه ويؤكدون على ذلك بأن ميسي ذات نفسه قد صرح بأنه لا يجد نفسه إلا في الاسلام وأنه يخش أن يتخذ ناديه موقفا ضده تبعا لذلك، ويستشهدون باسلام مايكل جاكسون الذي قضى نحبه مقتولا بسبب إسلامه على حد زعمهم، وهناك فريق آخر ينكر هذا جملة وتفصيلا ويؤكد كلامه بحادثة أن ميسي في بطولة كأس أبطال أوروبا عام 2009 قد شوهد وهو يحتسي الخمر خلال الاحتفال , ليرد عليهم الفريق الآخر بأن هذا لا يعتبر حجة لانكار إسلامه , فكم من مسلمين في هذا العالم يحتسون الخمر فهل ينفي ذلك بأنهم مسلمون موحدون.

 

هذا ويدعمون رأيهم بأن ميسي من حديثي الاسلام وأنه يُعد من المؤلفة قلوبهم على حد رأيهم وأنه يجب الأخذ بيده وتعليمه الدين وتثبيته عليه . وهناك فريق ثالث يتبنى موقفا وسطيا يقول : سواءا كان إسلام ميسي صحيحا أو إشاعة فان إسلامه لا يضيف شيئا للاسلام ولا يعتبر تشريفا لهذا الدين السماوي العظيم , بل أن قضية إسلام ميسي إذا ما ثبت صحتها فهي تعتبر فخرا شخصيا له ويزيد ذلك من قيمته هو شخصيا لا من قيمة الاسلام .فان الاسلام شريف بحد ذاته , ولا يزيده شرفا دخول إنسان جديد فيه , ولا ينقص من قيمته خروج أي أحد منه مهما كانت منزلته الرياضية والشهرة.

حيث وبين فريق ينادي بالخصوصية ويدعو إلى اعتبار المسألة علاقة إنسان بربه ومسألة شخصية لا ضرورة للخوض فيها , وفريق آخر يستشهد بحديث الرسول : اللهم أعز الاسلام بأحد العمرين , تبقى مسألة إسلام ميسي حتى هذه اللحظة خبرا يحتمل التأكيد أو النفي لأن جميع الأطراف المختلفة لديها من الشواهد حسب قولها الغير دقيق.

 

إلى هنا ننتهي وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *