لبنان.. إنتعاش إقتصادي غير مسبوق

لبنان.. إنتعاش إقتصادي غير مسبوق
لبنان
كتب: آخر تحديث:

كل شيء مرتبط بعملة الوطن فما لبثت الأسواق المالية اللبنانية أن تلمست بعض الارتياح إثر إبرام تسوية اللحظات الأخيرة من أجل عقد جلسة “تشريع الضرورة” وتجنيب لبنان الخوض في المزيد من الأزمات، حتى عاد مناخ الترقب والحذر ليهمن عليها مع عودة التفجيرات الانتحارية إلى الساحة الداخلية، كما ورد في التقرير الأسبوعي لبنك عوده الرئيسي في بيروت.
في بداية هذا المقال نشير أنه وفي سوق الأسهم، كان للتسوية السياسية ولالتئام مجلس النواب في جلسته التشريعية الأولى منذ نحو عام ارتدادات إيجابية على بورصة بيروت، إذ سجل مؤشر الأسعار أول ارتفاع له منذ شهرين بنسبة 2.7%، وشهدت أسهم “سوليدير”، الأكثر عرضةً عادة للتقلبات الداخلية، زيادات أسبوعية بحدود 20% وأكثر. أما في سوق سندات الأوروبوند، فقد اتسع متوسط الهامش بمقدار 16 نقطة أساس على 399 نقطة أساس كما اتسع هامش مقايضة المخاطر الائتمانية لخمس سنوات بمقدار 5 نقاط أساس إلى 400-440 نقطة أساس. وعلى صعيد سوق القطع، ظل النشاط متوازناً وظل سعر تداول الدولار في سوق الإنتربنك يتراوح بين 1513 ل.ل. و1514 ل.ل. في ظل المحفز الإيجابي للتسوية السياسية والمناخ السلبي الذي بثته عودة التفجيرات، وذلك وسط طلب تجاري على العملة الخضراء ذات القيمة.

 

 

بينما في سوق النقد: مع استمرار توافر السيولة بالليرة، ظل معدل الفائدة من يوم إلى يوم مستقراً عند 3.00%. وأظهرت إحصاءات مصرف لبنان النقدية للأسبوع المنتهي في 29 تشرين الأول 2015 الصادرة هذا الأسبوع ارتفاعاً في الودائع بالليرة بقيمة 379 مليار ليرة وتراجعاً في الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 92 مليون دولار. عليه، تكون الودائع المحلية والأجنبية قد ارتفعت بمقدار 240 مليار ليرة خلال الأسبوع المذكور، كما اتسعت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (M4) بقيمة 352 مليار ليرة لبنانية.

 

حيث أنه وفي سوق سندات الخزينة: شهدت السوق الثانوية لسندات الخزينة بعض العرض الداخلي للأوراق التي تستحق في العام 2025 و2026، بمقدار 5 نقاط أساس فوق منحنى المردود. إلى جانب ذلك، ظهر بعض العرض الداخلي للأوراق التي تستحق في العام 2022 و2023. وأظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 5 تشرين الثاني 2015 أن الاكتتابات الأسبوعية بلغت 201 مليار ليرة مقابل استحقاقات أسبوعية بقيمة 29 مليار ليرة، مما أسفر عن فائض اسمي بقيمة 172 مليار ليرة.

 

إلى هنا ننتهي ونصل لختام هذا المقال، للمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *