لغز اللحظات الأخيرة في حياة الإنسان قبل الموت


0

تمكن علماء أمريكيون من تفكيك لغز اللحظات الأخيرة في حياة الإنسان و قبل موته ، و زعموا أنهم تمكنوا من قراءة و معرفة مشاعر الإنسان في اللحظات الاخيرة ما قبل الموت ، كي تكون هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها العلماء بان يتحدثواعن مشاعر الإنسان في اللحظات التي تسبق مفارقته لهذه الحياة .

و بحسب فيديو صدر عن جمعية الكيميائيين الأمريكيين و نشرته جريدة ” ديلي ميل ” البريطانية على موقعها الإلكتروني ، فإن علماء كيمياء يشرحون بالضبط التغيرات الكيميائية التي تطرأ على دماغ الإنسان في اللحظات التي تسبق موت الانسان بقليل ، و بموجبها فقد قاموا بتحديد المشاعر التي تصيب الإنسان و هو في لحظات الموت .

و تعد هذه هي المرة الأولى التي يصرح و يزعم علماء من أنهم تمكنوا من قراءة الموت على حد تعبيرهم ، و معرفة ما يمر به الإنسان في آخر لحظاته في هذا العالم و هذه الحياة ، حيث كان الموت و لا يزال اللغز الأكبر و الأعمق الذي يواجه الكثير من العلماء ، و لم يتمكن العلم الحديث و القديم من تفسير ظاهرة الموت بطريقة قاطعة و نهائية ، كما أن الكثير من حالات الوفاة في العالم تبقى غامضة بالنسبة للطب و لا يجد لها الأطباء تفسيرا كافيا و مقنعا .

و يشير الفيديو ايضا إلى أن أول شعور يصيب الإنسان و هو مقبل على الموت هو الشعور بالخوف و القلق ، و من ثم يتعاظم هذا الشعور و يشتد ، و ينشأ رد فعل يتطور ويجعل الإنسان على استعداد تام للهروب والركض بعيدا عن طبيعة المكان الذي هو فيه .

وبحسب الباحثين الكيميائيين الامريكيين ، فإن نتائج الخوف الذي يسيطر على الإنسان قد تكون تحت السيطرة من قبل مجموعة من الخلايا العصبية ،  أو خلايا أخرى في الدماغ تكون متواجدة في منطقة بالغة الحساسية إزاء التوتر و الإجهاد ، و هي منطقة تعمل كجهاز استشعار للتوتر و الإجهاد النفسي الذي يمر به الإنسان خلال حياته .

و يقول الكيميائيون الامريكيين ايضا ” إن حالة الخوف التي تسبق الموت تدفع جسم الإنسان إلى إفراز كميات كبيرة من مادة ” الأدرينالين ” تمنحه قدرة عالية على رد الفعل و نشاط عالي المستوى ، يجعل لديه القدرة على القتال و الرد بالشكل العنيف من أجل البقاء على قيد الحياة .

و تعد ظاهرة الموت اللغز الذي يحير جمهور العلماء و الأطباء ، حيث إن الكثير من حالات الموت لا يستطيع جمهور الأطباء تفسيرها و لا حتى تبريرها ، فيما يعمل الطب الحديث من أجل إيجاد وسائل علاجية جديدة و حديثة تبقي البشر مدة أطول قدر الامكان على قيد الحياة .


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *