ماذا قال “كولن” عن المنظمات المتشددة

ماذا قال “كولن” عن المنظمات المتشددة
5
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

غداة التفجيرات التي تحدث هنا وهناك، دعا المفكر الإسلامي الأستاذ محمد فتح الله كولن على كل المنظمات الإرهابية التي تسعى في الأرض لتفسد فيها وتهلك الحرث والنسل في جميع أنحاء العالم بقوله: “اللهمّ دمّر وأهلِك جميع المظمات الإرهابية” وذلك خلال إحدى الدروس التي ألقاها قبل نحو أسبوع من الآن.

قال الأستاذ كولن: “اللهم اقضِ على جميع المنظمات الإرهابية..! اللهم أهلك منظمة “باكرودين” الإرهابية..! اللهم امحق المنظمة الإرهابية الفارسية..! اللهمّ دمّر من يتهمون أناساً أبرياء بالإرهاب..! وشلّت أيدي من يصفون الأبرياء بأعضاء الكيان الموازي، على حد ما وصف.
وهنا نقدم لمحات من درس الأستاذ كولن وهي كما التالي:

نعم.. أبناء الأناضول لم يلهثوا وراء محبة فارغة لا جدوى لها كالسيطرة على الدولة، لذلك حقّق الله تعالى على أيديهم ما عجزت عنه الدول العظمى، فمكّنهم لينتشروا في مائة وسبعين دولة ويفتحوا نحو 1400 أو 1500 مدرسة في ربوع الأرض، ويوصلوا إلهام أرواحهم إلى ملايين الناس. وذلك رغم وضع البعض عوائق أمام هؤلاء الناذرين أنفسهم لخدمة الإنسانية جمعاء، واتصالهم واحداً تلو آخر بممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية ليتجنّبوا “السماح لهم بأن يزاولوا أنشطتهم التعليمية”، اقتداءً بما فعله اليزيد والحجاج وأمثالهما. مع ذلك فإن هذه المبادرات لم تحدث إلا انكسارات طفيفة، بل طفيفة جداً، ولقد منح الله عزّ وجلّ هؤلاء كثيراً من الألطاف والنعم، فاستخدم من يتمتعون منهم بنعمةِ وطاقةِ الوجود أبدانهم في هذا السبيل، وسخّر الأغنياء منهم ثرواتهم لهذه الخدمة الجليلة أيضاً، دون أن يواجهوا أي عناء أو رفض من أنفسهم، ولم يَنْسَقْ أحد منهم وراء حبّ فارغ كالسيطرة على الدولة ومناصبها ووزاراتها.

حيث إنه ومع أن الأمر كما وصفنا، إلا أن مجانين الإقبال والاستقبال.. ومجانين الشهرة والسمعة.. والمجانين الذين يستلقون على جنوبهم في فراش الراحة.. والمجانين الذين يسعون إلى أن يعمّروا مستقبلهم الدنيوي فقط ناسين الحياة الآخرة.. لأنهم ينظرون للعالم وجميع الناس من منظارهم الذاتي قد يرونكم ويظنّونكم مثل أنفسهم.

 

هنا ننتهي ونشير أنه للأخبار الجديدة والمزيد من الأحداث تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز في كل وقت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *