ماذا كسبت “مصر” من الإنتخابات ؟

ماذا كسبت “مصر” من الإنتخابات ؟
4
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

على غير العادة سجلت الانتخابات البرلمانية التي تجري مراحلها الأخيرة في مصر اليوم  3 أهداف لصالح الحكومة المصرية، خلال الفترة الحالية التي تمر بها البلاد بمرحلة دقيقة وتواجه تحديات عديدة على رأسها ملف الإرهاب كما يرى المراقبون مختصون.

 

نشير أن أولى الأهداف التي تحققت تتمثل في تخلص الحكومة من “ضوضاء” الأحزاب السياسية, التي لم يكن أمامها خلال الفترة الماضية سوى استعجال تشكيل مجلس النواب, بالتوازي مع جدل متواصل بشأن القوانين المنظمة وآليات الاختيار، وسيكون أمام البرلمان، بالإضافة إلى التشريع والمراقبة، أن يقدم ما لديه من مقترحات ومشروعات يمكن أن تسجل رقمًا في معادلة الاستقرار ، وهي النقطة التي تحاول الحكومة الحصول عليها، للوصول إلى مرحلة “العمل المشترك وتحمل المسؤولية” بدلا من النقد السلبي.

 

حيث ووفقًا للدستور الجديد، سيكون أمام مجلس النواب القرار الكامل بشأن قبول استكمال عمل الحكومة الحالية، أو تشكيل حكومة جديدة، بالإضافة إلى اعتماد وسن تشريعات تحقق ما كانت تنادي به الأحزاب، خلال الفترات السابقة بشأن العيش والحياة الكريمة، ويتمثل الهدف الثاني الذي تسعى الحكومة  المصرية لتحقيقه بتوجيه “رسالة إلى العالم الخارجي” بأن القاهرة مضت في تنفيذ خارطة الطريق كاملة، وفقا لما اتفقت عليه القوى السياسية بدعم القوات المسلحة في الثالث من يوليو عام 2013 الماضي.

 

هذا وتمثل عودة البرلمان عقب الانتخابات عودة لمسلسل الحياة البرلمانية منذ توقفها قبل عامين ،عقب إصدار المحكمة الدستورية قرارًا بحل مجلسي الشعب والشورى، بعد تشكيلهما في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، كما يحسب لأجهزة الأمن المصرية تمكنها من الحفاظ على الأمن خلال سير العملية الانتخابية، حيث أعلنت وزارة الداخلية المصرية في وقت سابق، أنها أحبطت مخططات إرهابية عديدة، لعرقلة العملية الانتخابية، وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات النيابية، في 30 أكتوبر الماضي، فوز 273 مرشحًا بعضوية مجلس النواب، بنسب تصويت ضعيفة تراوحت بين 21% في الجولة الأولى، و26% في جولة الإعادة بالمرحلة الأولى، والتي أجريت خلال شهر أكتوبر من هذا العام.

 

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف الحصري على كل جديد ومهم ومشوق.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *