ماذا ينبغى على تركيا أن تفعل بعدما أسقت الطائرة الروسية

ماذا ينبغى على تركيا أن تفعل بعدما أسقت الطائرة الروسية
6
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

بعد تصارع بارد وغير مسبوق شهدت العلاقات التركية الروسية التي كانت متوترة في السنوات الأخيرة بسبب الخلاف بين البلدين حول الأزمة السورية أزمة جديدة في الأيام الأخيرة نتيجة إسقاط تركيا الطائرة الحربية الروسية قبل عدة أيام.
وقال خبراء ومحللين بأن هذه المرحلة المفاجئة ستتسبب باستمرار التوتر المتصاعد في العلاقات بين البلدين خلال هذه المرحلة العصيبة. وقد صرحت موسكو بأنها سترد بالمثل، وأوصوا أنقرة بضبط النفس وأخذ الأمور بالعقلانية وتدبر.
حيث وبما أن التصريحات الروسية شديدة اللهجة تشير إلى أن موسكو لن تلتزم الصمت إزاء هذه الأزمة. حيث اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنقرة اتهاما خطيرا واصفا إياها بشريكة الإرهابيين. كما ألغى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مساء أمس زيارته لأنقرة التي كانت مقررة اليوم. بل ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك حيث أوصى مواطنيه بعدم الذهاب إلى تركيا. مشيرا إلى ازدياد خطورة التهديدات الإرهابية للروس في تركيا كما هي الحال في القاهرة.
في السياق أفاد بعض الخبراء بأن العلاقات التركية الروسية ستتأزم كثيرا في المرحلة القادمة. كما يرون بأن روسيا التي لم تُسقط لها طائرة منذ 50 سنة ستعمل على الرد بالمثل في جميع المجالات، ويرى عضو الهيئة التدريسية في جامعة إسطنبول د. بكير جوناي أن إسقاط الطائرة الروسية التي دخلت المجال الجوي التركي أمر قانوني، ولكنه سينعكس سلبا على تركيا. لذا يجب عليها التصرف بحكمة سياسية في المرحلة القادمة والمستقبلية.
في السياق ذاته يرى جوناي أن موسكو التي نشرت قواتها في سوريا بذريعة مكافحة داعش منذ شهر سبتمبر/أيلول حتى الآن تحاول اختبار النفوذ الإقليمي لتركيا. فقد انتهك الطيران الروسي الأجواء التركية منذ شهرين، واستمر بذلك أثناء قصف تركمان باير بوجاق، كما حلق في الأجواء التركية لمدة 5 دقائق صباح الأمس، الأمر الذي لم تتحمله القوات التركية. هذا ويرى جوناي بأنه يجب على أنقرة التحرك دبلوماسيا في سياستها القادمة، رغم كل التحريضات التي ما فتئت عن الإزدياد يوماََ بعد يوم.

 

إلى هنا نصل للختام وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز المتجدد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *