مسرب وثائق سجن “القصيم” يقع في الفخ

مسرب وثائق سجن “القصيم” يقع في الفخ
2
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

حتى وإن كنت تهتم بالسرية لأعلى الدرجات، لا بد وأن تقع يوماََ ما حيث ساهمت طاولة مكتبية داخل إدارة سجون منطقة القصيم في الإطاحة بمسرب خطابات سرية لموقوفين في سجون المنطقة تتعلق بإحدى القضايا التي أثارت جدلا واسعا في الآونة الأخيرة، وفق ما أكده مصدر مطلع لموقع 24 بال نيوز.
حيث أوضح المصدر أن الشرطة ضيقت قبل يومين دائرة البحث عن مسرب الخطابات، بعد حصر الطاولة التي صور عليها خطابات الموقوفين في مكتبين فقط، وشرعت الشرطة حينها في التحقيق مع موظفين في ذات السجن لمعرفة المشتبه بهم في تسريب الخطابات، خاصة أن الخطابات وقعت صباحا وانتشرت ظهرا في مواقع التواصل تويتر وفيس بوك.
إلى هذا وأكدت شرطة المنطقة في بيانها أمس أنه بعد انتشار الوثائق الرسمية الخاصة بمتهمين موقوفين عبر وسائل التواصل الاجتماعي فقد تم التوصل إلى من قام بهذا الفعل المشين وتقديمه للمحاكمة وستطبق بحقه لائحة العقوبات التي نص عليها النظام بهذا الشأن السري للغاية.
هذا وشددت على أنها إذ تعلن عن ذلك تحذر كل من تسول له نفسه نشر أو تسريب الوثائق السرية أو إفشاء المعلومات الأمنية بأنه سيكون عرضة للعقوبات الصارمة والمشددة التي ستطبق بحقه دون توان أو تأخر.
إلى ذلك قال المحامي والمستشار القانوني عبدالكريم القاضي إن النظام حظر إخراج الوثائق السرية من الجهات الحكومية، أو تبادلها مع الآخرين بأي وسيلة كانت، أو الاحتفاظ بها في غير الأماكن المخصصة لحفظها، وتحظر طباعتها أو نسخها أو تصويرها خارج الجهات الحكومية، إلا وفق ضوابط يصدرها المركز الوطني للوثائق والمحفوظات الموجودة.

 

الجدير بالإشارة هنا ما قاله المحامي والمستشار القانوني عبدالكريم القاضي إن النظام حظر إخراج الوثائق السرية من الجهات الحكومية، أو تبادلها مع الآخرين بأي وسيلة كانت، أو الاحتفاظ بها في غير الأماكن المخصصة لحفظها، وتحظر طباعتها أو نسخها أو تصويرها خارج الجهات الحكومية المخولة بذلك.

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز الذي يقدم دوماََ كل ما هو جديد ونوعي ومميز ورائع من الأخبار والأحداث.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *