معدن “النحاس” في أدنى مستوياته منذ 6 سنوات

معدن “النحاس” في أدنى مستوياته منذ 6 سنوات
6
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

بعد أن دنى معدن الذهب لمستواه المنخفض الجديد هبطت أسعار النحاس إلى أدنى مستوى لها في ست سنوات، اليوم الجمعة، مع تزايد المخاوف بشأن النمو الاقتصادي وزيادة الطلب من الصين -أكبر مستهلك للمعدن في العالم، كما عززت وفرة الإمدادات التوقعات بشأن الفوائض الغير مستخدمة.

حيث وبلغ سعر العقد القياسي للنحاس في بورصة لندن للمعادن في وقت سابق 4787.50 دولار للطن. وهبط سعر المعدن الذي يستخدم في الكهرباء والإنشاءات 0.3 بالمئة إلى 4810 دولارات للطن، وانخفض المعدن نحو أربعة بالمئة منذ بداية الأسبوع متجها نحو تسجيل أكبر خسارة له منذ سبتمبر، وأظهرت بيانات في وقت سابق هذا الأسبوع، هبوط الناتج الصناعي الصيني إلى أدنى مستوياته في سبعة أشهر في أكتوبر، وتراجع الاستثمارات إلى أقل وتيرة لها منذ عام 2000 الماضي.

هذا وانخفض الزنك 0.1 بالمئة إلى 1614 دولارا للطن، مقتربا من أدنى مستوى له في ست سنوات. ونزل الرصاص 0.7 بالمئة إلى 1606 دولارات للطن، وتراجع النيكل 0.4 بالمئة إلى 9375 دولارا للطن، بينما ارتفع القصدير 0.7 بالمئة إلى 14725 دولارا للطن، ويذكر أن الذهب أيضا سجل اليوم الجمعة، أدنى انخفاض لسعره منذ 6 أعوام.

إلى هذا وقد هبطت أسعار النحاس إلى أدنى مستوى لها في ست سنوات، اليوم الجمعة، مع تزايد المخاوف بشأن النمو الاقتصادي وزيادة الطلب من الصين -أكبر مستهلك للمعدن في العالم، كما عززت وفرة الإمدادات التوقعات بشأن الفوائض، وبلغ سعر العقد القياسي للنحاس في بورصة لندن للمعادن في وقت سابق 4787.50 دولار للطن. وهبط سعر المعدن الذي يستخدم في الكهرباء والإنشاءات 0.3 بالمئة إلى 4810 دولارات للطن، وانخفض المعدن نحو أربعة بالمئة منذ بداية الأسبوع متجها نحو تسجيل أكبر خسارة له منذ سبتمبر، وأظهرت بيانات في وقت سابق هذا الأسبوع، هبوط الناتج الصناعي الصيني إلى أدنى مستوياته في سبعة أشهر في أكتوبر، وتراجع الاستثمارات إلى أقل وتيرة لها منذ عام 2000، وانخفض الزنك 0.1 بالمئة إلى 1614 دولارا للطن، مقتربا من أدنى مستوى له في ست سنوات. ونزل الرصاص 0.7 بالمئة إلى 1606 دولارات للطن، وتراجع النيكل 0.4 بالمئة إلى 9375 دولارا للطن، بينما ارتفع القصدير 0.7 بالمئة إلى 14725 دولارا للطن الواحد.

هنا نختم مقالنا وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *