” موسكو ” ترسل 100 ألف طن من القمح إلى سوريا


0

 

أرسلت روسيا 100 ألف طن من القمح إلى دمشق، وحسب ما قالت موسكو فإن هذه المساعدات تأتي ضمن المساعدات الانسانية التي ترسلها إلى الشعب السوري بسبب ما يعانيه من ظروف معيشية صعبة في ظل ما تشهده البلاد من صراعات.

 

وقال وزير الزراعة الروسي “ألكسندر تكاتشوف ” شركة الحبوب المتحدة قامت بإرسال 100 ألف طن من القمح من الصنف الرابع من الاحتياطات”.ولم تشر وزارة الزراعة الروسية فيما إذا كانت هناك شحنات أخرى من الحبوب لسوريا قد خطط لها.

 

يذكر أن محاصيل القمح في سوريا تضررت بشكل كبير، بسبب الحرب الضارية المستمرة منذ خمس سنوات في البلاد ، حيث أثرت الحرب على المحاصيل الزراعية بشكل عام .

 

من جهتها أكدت منظمات تابعة للأمم المتحدة في وقت ماضي أن إنتاج القمح في سوريا عام 2015 سيبلغ “2.445” مليون طن، ما يبشر بعجز مرتقب قدره ” 800″ ألف طن.

 

كما وقالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “فاو” ، إن الإنتاج الزراعي في سوريا يعاني نقصاً حادً في الأيدي العاملة الزراعية و الوقود وبعض المستلزمات ، اضافةً إلى تعرض شبكات الري لتضرر بالغ ، مما يزيد من حدة الازمة.

 

وشرعت شركة “ستروي ترانس غاز” بتشييد مشروع معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى في سوريا وتنفيذ مشروع انشاء خط غاز ، وفي هذه الاثناء تستكمل مشروع معمل غاز شمال البلاد.

وكانت شركة الطاقة الروسية “ستروي ترانس غاز” بحثت في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، إمكانية التعاون بين الجانبين الروسي والسوري في مجالات الطاقة، بما في ذلك خطوات تنفيذ مشروع غاز الشمال.
يذكر ان هذه الشركة تعمل على انشاء عدة مشروعات في سوريا ، منذ عدة سنوات وتقديم المساعدات للشعب السوري.

 

وكانت روسيا قد بدأت ضرباتها على سوريا في شهر أيلول الماضي ، بعد أن بررت هجماتها لمحاربة تنظيم الدولة التي تعتبره موسكو ارهابياً ، ولكن حسب منظمات حقوق الانسان في سوريا فإن الغارات التي تنفذها الطائرات الروسية استهدفت أحياءً سكنية ، ومقرات للمعارضة السورية المسلحة.

 

وتكثف روسيا من هجماتها الصاروخية على مواقع المعارضة السورية ، وذلك لإحراز تقدم للقوات السورية والجيش السوري ، على الارض.

 

 


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *