هجوم إيراني لاذع على “روحاني”

هجوم إيراني لاذع على “روحاني”
روحاني
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في سابقة غريبة وجديدة من نوعها حدودها الجمهورية الإسلامية الإيرانية هاجم الإعلام الإيراني “حسن روحاني” واصفاً إياه بـ”الرئيس الضعيف سياسياً”، عقب التصريحات واللطمات التي وجهها وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” لطهران، والتي كشفت رعاية إيران للإرهاب وإثارة الفوضى في المنطقة الخليجية.
في هذا الموضوع اعتبرت وكالة “رهياب” الإيرانية، أن “روحاني” فاشل سياسياً وغير قادر على الرد على تصريحات وزير الخارجية السعودي، مشيرة إلى أن ذلك يعكس ضعف السياسة الإيرانية، وأفادت بأن السعوديين يوجهون الصفعات الواحدة تلو الأخرى إلى طهران، ويتحدثون عن إثارتها للفوضى في المنطقة، والتدخل في سوريا واليمن، في الوقت الذي لا يزال السياسيون الإيرانيون غير قادرين على الرد على تلك التصريحات المثيرة للإشمئزاز على حد قول الإعلام الإيراني.
هذا وأشارت إلى أن “الجبير” منذ أن كان سفيراً في واشنطن وهو يردد أن إيران تدعم الإرهاب، وتتسبب في زعزعة أمن واستقرار المنطقة، ونقلت الوكالة تصريحات “للجبير” منها حول الأموال الإيرانية المجمدة في الولايات المتحدة، باستخدام الأموال التي يتم استرجاعها من أمريكا في التنمية لصالح بلدهم في الداخل، وليس لصالح السياسات العدائية الإيرانية في المنطقة الخليجية والشرق أوسطية.
حيث ويرى بعض السياسيين أن عدم قدرة إيران الرد على تصريحات “الجبير” وبعض المسؤولين السعوديين والخليجيين؛ ذلك لصحة المعلومات التي يكشفونها خلال التصريحات التي تتحدث عن تدخل طهران في شؤون دول الجوار ونشر الفوضى في المنطقة وإثارة الطائفية؛ ما يجعل إيران غير قادرة على مواجهة الحقائق وتلقيها الصفعات واحدة تلو الأخرى، ويشار إلى أن إيران حاولت اغتيال “الجبير” حين كان سفيراً لدى واشنطن، وذلك بتفجير أحد المطاعم التي كان يرتادها قبل أن يتم القبض على الجاني الذي اعترف بتلقيه مبلغ مليون و500 ألف دولار لاغتيال “الجبير” في 5 أكتوبر 2011، ومن ثم القيام بعملية تفجير مبنى السفارة السعودية في واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد من الأخبار والموضوعات طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز لتتعرفوا على كل ما هو يجدد ونوعي في خضم الأخبار المقدمة لكل متابعي موقعنا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *