” واشنطن ” تقر خطة موازنة 2016

” واشنطن ” تقر خطة موازنة 2016
واشنطن
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

 

وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما على موازنة بلاده “2016 ” ، ويرى الكثيرون أن هذه الموازنة التي وقعت عليها واشنطن ، تحمي البلاد من انهيار كبير في النظام المالي في حال لم يتم رفع سقف الدين الخارجي وفقا للوثيقة المالية الرئيسية.

 

وكان البيت الأبيض أقام حفل التوقيع في يوم الاثنين الماضي ، بوجود عدد من الصحفيين لتغطية  حفل التوقيع .

 

الجدير بالذكر أن  مجلس الشيوخ الأمريكي أقر الجمعة خطة الموازنة لمدة عامين، بالإضافة لمشروع قانون يمدد سلطة الاقتراض للحكومة الاتحادية حتى 2017.

 

وكان أوباما اقترح موازنة للسنة المالية  2016بقيمة ” 3.99″ تريليونات دولار و تشمل الموازنة برامج تمويلية لدعم الطبقة المتوسطة حيث  تمول عن طريق زيادات ضريبية على الشركات الكبرى والأغنياء من الشعب الأمريكي.

 

وتعتبر الموازنة التي أقرها الكونغرس من الأولويات الأساسية لدى الحزب الجمهوري . وهي إلغاء إصلاح النظام الصحي الذي مرره الرئيس باراك أوباما ويطلق عليه اسم ، علما بأن هذا الأمر دونه فيتو رئاسي سبق لأوباما أن وعد باستخدامه.

وتضمن الموازنة تخصيص أكثر من ثلثي الموازنة الفيدرالية لنفقات خدمة الدين العام وبرامج الرعاية الاجتماعية على اختلافها ، ” نظام التقاعد الحكومي، القسائم الغذائية “.

 

أما القسم المتبقي والذي يقل عن الثلث فيتوزع على ميزانية الدفاع (523 مليار دولار)، وبقية الوكالات الفيدرالية (493 مليار دولار )، من دون احتساب النفقات الاستثنائية للعمليات العسكرية في الخارج (96 مليارا) والكوارث الطبيعية (7 مليارات).

 

كما و حسب الموازنة فإنه سيتم خفض اعتمادات البرامج الحكومية للتأمين الصحي المخصصة للمواطنين الأكثر فقرا ولمن هم فوق “65” عاما،  وجميع هذه التخفيضات لن تطبق في ظل ميزان القوى الحالي في الولايات المتحدة.

 

يذكر أن الولايات المتحدة مرت بأزمة اقتصادية خانقة ، عصفت في الاقتصاد الامريكي منذ عدة سنوات ، وتسعى واشنطن من خلال هذه الموازنة الخاصة بعام 2016 من التخلص من ازمتها المالية الصعبة ، حيث وحسب هذه الاتفاقية الخاصة بموازنة 2016 سيصبح الاقتصاد الامريكي أفضل من السنوات الماضية.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية خاضت في السنوات الماضية العديد من الحروب في بعض البلدان ، والتي أضرت بالاقتصاد الامريكي بشكل كبير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *