تنزيل أرقام سعوديات وخليجيات للتواصل عبر الواتساب و الايمو لطلب الزواج منهن !!

24 بال نيوز – وكالات – في ظل الأرتفاع المتصاعد في تكاليف الزواج في العالم العربي بالإضافة للكثير من التبعات التي تلقى على كاهل الشباب المقبلين على الزواج ، إضافة لارتفاع مخيف في المهور ،بات الشباب العربي في مشكلة كبيرة حيث لا يدري أين وكيف سيجد الفتاة التي تناسبه وتناسب إمكانياته المادية ومستواه الإجتماعي ، هكذا بدأت سماح البالغة من العمر 26 عاماً سعودية الجنسية مبتكرة تطبيق “دبلة وزواج ” بالإضافة لثلاث فتياة أخريات من زميلاتها حديثها.

وتقول الفتاة أنها لاحظت التذمر الكبير عبر شبكات التواصل الإجتماعي بين عموم الشباب نتيجة إرتفاع المهور بشكل كبير ومبالغ فيه ،حيث أصبحت هذه المشكلة كابوساً مقلقاً يؤرق الجنسين من الشباب ، فالفتيات دوماً هن الحلقة الأضعف في هذا الأمر ،فلا يمكن للفتاة التي تتأخر في الزواج أن تفلت من ألسنة الناس والمتطفلين .

وتؤكد سماح على ان كل هذه التفاصيل التي ذكرتها كانت حافزاً هاماً لها والذي دفعها لإبتكار تطبيق لهواتف الأندرويد وأطلقت عليه إسم “دبلة وزواج ” ،ولعل الإسم وحده يكفي للدلالة على أن التطبيق خاص بالراغبين بالزواج ،حيث يوفر لهم التطبيق العديد من الخيارات والامور التي بالإكان الإستفادة منها للعثور على شريك العمر المناسب سواء كان عريس او عروسة .

ووصفت سماح التطبيق بأنه مناسب جداً للراغبين أو الباحثين عن الزواج ولكنهم مكبلين بضعف إمكانياتهم ،لذلك تم طرح فكرة هذه التطبيق ليكون بيئة كاملة وشاملة تحتوي على جميع الراغبين والراغبات في الزواج حول العالم بشكل عام والعالم العربي بشكل خاص ، ويتم ترك المجال لهم للتعارف ومناقشة إمكانيات بعضهم البعض عبر شات مدمج في التطبيق  .

وتؤكد دينا ،وهي زميلة سماح على أن متطلبات الفتيات في الزواج  كفتيات لا تتعدى حدود طاقة الشاب ،إلا أن الأهل يتدخلون بشكل كبير في هذه التفاصيل مطالبين الشاب المتقدم للزواج بالمزيد من المطالب والتكاليف التي تجعله حائراً لا يدري من أين يحضر أو كيف يلبي لهم كل هذه الطلبت .

بينما قالت داليا وهي الطرف الثالث في مسيرة تطبيق “دبلة وزواج ” ،أنها ساعدت زميلاتها “سماح ودينا ” ، على تصميم واجهة التطبيق لتكون أكثر قبولاً من المستخدم ، حيث وكما تقول قد قامت المبرمجتين ببرمجة التطبيق بحيث يسمح بالحفاظ على خصوصية المستخدمين ، وعرض طلباتهم ومعلوماتهم الشخصية بالحد الذي يرغبون للآخرين بالإطلاع عليه .

مميزات وخصائص تطبيق  دبلة وزواج :

1- بإمكان المستخدم بعد تسجيل حساب بخطوتين بسيطتين أن يقوم بإضافة صوره وبياناته .

2- بعد الحصول على الحساب في تطبيق دبلة تستطيع وصف نفسك بشكل كامل ليشاهدك الباحثين عن زوج أو زوجة .

3- تستطيع إرسال رسائل خاصة للشريك الذي يعجبك

4- تستطيع إرسال عرض زواج على شكل هدية مصورة للطرف الذي ينال إعجابك .

5- يمكنك مشاهدة صفحات المستخدمين الباحثين عن زوج أو زوجة بحيث تصلهم تنبيهات أنك قمت بزيارة البروفايل الخاص بهم

6- تطبيق دبلة تطبيق مجاني ولكن يمكنك الحصول على مميزات أخرى مقابل مبلغ بسيط

7- يمكنك التواصل مباشرة مع المستخدمين والمستخدمات بعد أن ينالوا إعجابك وذلك بعد قراءة بياناتهم الشخصية .

8- تستطيع من خلال دبلة تحديد نوع الزواج الذي ترغب به سواء كان زواج تقليدي أو حتى مسيار بالإضافة للعديد من الخيارات الأخرى .

9- في حالة قام أي مستخدم بإزعاجك يمكنك الإبلاغ عن هذا السلوك السيء وعمل حظر كامل له بحيث لن يستطيع الوصول لك مرة أخرى .

10- في حالة واجهتكم أي مشاكل أثناء إستخدام دبلة عليكم بمراسلة الدعم الفني للتطبيق.

11- يمكنك تخصيص إستقبال الرسائل لتكون من الأصدقاء فقط وليس من الجميع  .

12- التطبيق متوفر باللغتين العربية والإنجليزية حسب لغة هاتفك الأندرويد.

13- يمكن تفعيل وضع الصامت لإيقاف إستقبال التنبيهات .

لتحميل التطبيق من هنــــا

بالفيديو : سباق فتيات سعوديات يقدن دراجات هوائية في جامعة الأميرة نورة بالرياض .. أثار غضب السعوديين !!

24 بال نيوز – تداولت أخبار عن قيام جامعة الأميرة نورة ببدء ادارج نشاط الدراجات الهوائية للطالبات ،مما أدى إلى استبشار السعوديات وفرحتهن بهذا الخبر الذي يعدّ بحد ذاته تقدماً ملحوظاً نحو الانفتاح وتخفيف القيود عن الفتيات ، ولكن سرعان ما خرجت تصريحات من الجامعة  نافية صدق هذا الخبر وأنها مجرد اشاعات وسوء فهم ليس إلا ، مما أدى إلى انزعاج عام من السعوديات وخيبة أمل .

وخرجت الدكتورة الجوهرة الصقية رئيسة قسم العلاقات العامة بجامعة الأميرة نورة وأكدت أن كلام العميدة قد تم فهمه بشكل خاطئ وتم أخده من منحى مختلف ، اذ كانت العميدة تقصد بكلامها نشاط الدراجات الرياضية داخل قاعات الرياضة وليس الدراجات الهوائية كما تم تداوله .

حيث نشرت بعض الصحف أن الجامعة  تنوي القيام بنشاط الدراجات الهوائية للطالبات بشرط المحافظة على ارتداء ملابس تناسب الدين والعادات والتقاليد ولا تخالفها ، وكانت أيضاً قنوات اخبارية تداولت الخبر بأن الجامعة قامت بعقد اتفاق لبدء القيام بهذا النشاط بالتعاون مع الهيئة العامة الرياضية .

لمشاهدة الفيديو من هنـــــــــا

طالبات سعوديات يكتسحن جوائز برائة إختراع دولية

هنا وهناك ينبثق النجاح من كل البلدان وهذه المرة من السعودية حيث حصدت ست طالبات مخترعات من كلية الصحة وعلوم التأهيل في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن خمس جوائز للابتكار العلمي في المعرض البريطاني الدولي للمخترعين الذي نظمته الجمعية البريطانية للاختراع والابتكار في لندن في وقت سابق.

 

فقد عبّرت عميدة كلية الصحة وعلوم التأهيل بجامعة الأميرة نورة الدكتورة لينا فهمي حماد، عن اعتزازها وفخرها بهذا الإنجاز العلمي العالمي الذي سجلته الطالبات, مبينة أن هذا الفوز يحفز طالبات الجامعة والجامعات الأخرى كافة للتفوق والابتكار العلمي، ووصفت في مؤتمر صحفي عقد في مقر الجامعة أمس اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة بهذا الحدث ومتابعته للطالبات من خلال اتصالاته الهاتفية بهن وتهنئته لهن وإبداء إعجابه بهذا الإنجاز الذي عده إنجازا للمرأة السعودية وقدرتها على الابتكار، بأنه فخرا للجميع داخل وخارج المملكة.

 

حيث وقالت الدكتورة لينا: إن كلية الصحة وعلوم التأهيل التي تضم 13 تخصصًا أثبتت بجودة برامجها العلمية بإشراف نخبة من الكوادر وأعضاء هيئة التدريس والمشرفات اللاتي أسهمن في تحقيق هذا الإنجاز وتوفير جو من الراحة والطمأنينة للطالبات ودعمهم وتشجيعهم لهن، والإشراف عليهن الذي كان له الأثر الواضح ولله الحمد في تفوقهن، وأشارت إلى أن الكلية يوجد فيها ثلاث أندية هي: الابتكار , والعلاج الطبيعي, وقادة الصحة، مخصصة لجميع الطالبات خارج نظام المحاضرات وتهدف إلى اكتشاف الموهوبات في جو من الإبداع لتحويل المادة العلمية إلى أرض الواقع لخدمة فئة من المجتمع وهم المرضى , منوهة في ذلك الصدد بعدد من الشخصيات الثقافية البارزة من عضوات الشورى والكاتبات الصحفيات على حساباتهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذين كان لهم الأثر الطيب والجميل في نفوس الطالبات الفائزات بهذه الجائزة.

في السياق ذاته ومن جانبها عبّرت وكيلة شؤون الطالبات في الكلية الدكتورة نسرين العواجي عن سعادتها بحصد ثمار مجهود الطالبات الفائزات الذي كان هو الأساس وراء صبرهن وثقتهن وحب العمل وساد روح القلب الواحد بينهن، بينما أكدت المشرفة الطلابية في الكلية الدكتورة هدى زكريا أن الكلية تفتح أبوابها للطالبات ليس فقط لنهل العلم والمواد الدراسية بل لاحتضان المواهب الشابة داخل القاعات الدراسية وخارجها وتعمل على متابعتهن والأخذ بيدهن للنجاح دوماََ.

 

إلى هنا نصل إلى النهاية وللمزيد زورونا للتعرف على كل جديد.