سعودية تتباهى بصديقها المغربي وتدعو الشباب المغاربة الزواج من السعوديات

24 بال نيوز – من فترة ليست كبيرة ، بدأ الزواج المتبادل بين الدول العربية والأجنبية في الازدياد أكثر من سابق عهده، ومن أكثر الزواجات المنتشرة هي زواج السعوديين من مغربيات ، مما أدى إلى حدوث بعض الكراهية من الفتيات السعوديات بسبب الاقبال الكبير على الزواج من المغربيات .

من المتعارف عليه أيضاً في العادات المنتشرة بين أهالي السعودية وقبائلها رفضهم لزواج الفتاة السعودية لشاب غير سعودي ، على خلاف الشاب الذي يحق له الزواج بفتاة من أي جنسية كانت ، هذه الحرية التي يمتلكها الشاب السعودي جعلت نسبة الاقبال على الزواج من فتيات بجنسيات أخرى مرتفعة جداً ، مما أدى إلى تدني نسبة الزواج من سعوديات الأصل الأمر الذي أدّى بالتالي إلى زيادة نسب العنوسة في بعض الأحيان .

لكن من فترة ليست بكبيرة ، انتشر مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي ، يظهر فيه شاب مغربي برفقة صديقته السعودية ، يتحدثان في المقطع عن زواج السعوديين من مغربيات ولماذا لا يحصل العكس ، وظهرت الفتاة في الفيديو تمدح الشباب المغربي وتثني عليهم ، وتدعو الفتيات السعوديات إلى الزواج من رجال مغربيين .
وقال الشاب – سفيان – أن من حق الفتاة السعودية ايضاً أن تختار زوجاً يخالف جنسيتها ، وعلى الرغم من عدم شهرة الفتاة والشاب إلى أن هذا المقطع انتشر بشكل واسع وأحدث ضجة كبيرة .

لمشاهدة الفيديو اضغط هــنا

إصابة سعودية داعشية جراء قصف روسي لمعقلها

لا قيود على أفكرك ما دامت في طي كتمانك ولكن ما إن تبوح بها فسوف تجد من يلوذ بك إلى حيث لا تحبذ، فقد أحبطت السلطات التركية أخيراً محاولة تسلل سعوديَين إلى الأراضي السورية كانوا ضمن 16 شخصاً يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم «داعش»، في ولاية كيلس الواقعة في الجنوب من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وحسبما قال مصدر إن من بين المعتقلين الـ16 مواطنين سعوديين “22 عاماً و25 عاماً”، اعتقلا على الحدود السورية التركية بعد 24 ساعة من دخولهم إلى الأراضي التركية في 4 أكتوبر الماضي. على صعيد ثان، تعرضت السعودية ريما الجريش التي وصلت إلى مواقع التنظيم في سورية قبل عامين برفقة أربعة من أطفالها لإصابات بليغة جراء القصف الروسي على مدينة الرقة (معقل التنظيم)، بحسب تأكيدات ناشطين في منظمة «الرقة تذبح بصمت» وهي منظمة حقوقية ترصد الحياة اليومية في الرقة. وكانت فرق شعبة مكافحة الإرهاب بمديرية أمن ولاية كيلس التركية، أوقفت السعوديَين أثناء محاولتهما التسلل إلى مناطق الصراع في سورية، في عملية أمنية، في قضاء ألبيلي قرب الحدود بين تركيا وسورية، الممتدة لأكثر من 900 كيلو متر على الخط المشترك.
حيث وقالت السلطات التركية إنها فتحت تحقيقاً مع الموقوفين، للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وربما الجريش هي زوجة الموقوف في السجون السعودية محمد الهاملي، حيث وأعلنت أوائل تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وصولها برفقة أبنائها الأربعة (مارية 14 عاماً، وعبدالعزيز 13 عاماً، وسارة 8 أعوام، وعمار 6 أعوام) إلى سورية، وانضمامهم لـ«داعش»، وذلك بعد أن سبقها ابنها الأكبر معاذ الهاملي إلى صفوف التنظيم المتشدد.

 

ونذكر بما أسلفنا به حيث تعرضت السعودية ريما الجريش التي وصلت إلى مواقع التنظيم في سورية قبل عامين برفقة أربعة من أطفالها لإصابات بليغة جراء القصف الروسي على مدينة الرقة (معقل التنظيم)، بحسب تأكيدات ناشطين في منظمة «الرقة تذبح بصمت» وهي منظمة حقوقية ترصد الحياة اليومية في الرقة. وكانت فرق شعبة مكافحة الإرهاب بمديرية أمن ولاية كيلس التركية، أوقفت السعوديَين أثناء محاولتهما التسلل إلى مناطق الصراع في سورية، في عملية أمنية، في قضاء ألبيلي قرب الحدود بين تركيا وسورية.

 

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد من هذه الأخبار والمعلومات زورنا عبر موقع 24 بال نيوز.