أكثر شركات العالم دخلاََ في هذا العام

ضمن الشركات العملاقة في هذا العام، احتلت شركة آبل المرتبة الأولى عالميا كأكبر الماركات العالمية من حيث القيمة السوقية لتنجح في تخطي شركة جوجل، محرك البحث الأشهر في العالم. وتقدر القيمة السوقية للشركة بنحو 170.3 مليار دولار، وكانت تحتل آبل المركز الثاني في تصنيف العام الماضي. ويجئ تحسن مركز الشركة مقارنة بالعام الماضي كنتيجة لتدشين هاتف طراز آي فون 6 الذي ساهم في تحقيق صافي ارباح فصلية بقيمة 18 مليار دولار، وهي اكبر ارباح فصلية تسجلها شركة مقيدة في البورصة على الإطلاق في هذا العقد.

 

بينما جوجل، احتلت جوجل المركز الثاني في قائمة أغلى العلامات التجارية في العالم بقيمة بلغت نحو 120.3 مليار دولار. وحققت الشركة تحسنا مقارنة بالعام الماضي بنسبة 12%، وشغلت المرتبة الأولى في تصنيف العام الماضي.”وهبطت الشركة للمرتبة الثانية جراء تباطؤ الإيرادات ولصعود قيمة الدولار، بجانب انفاقها على الاستثمارات. لكن الشركة اطلقت العديد من المبادرات التي سترفع مكانتها المستقبلية، مثل برمجيات B2B وجوجل فايبر وتطوير السيارات ذات القيادة وتدشين شبكات اتصالات واي فاي العالمية.

 

اما كوكا كولا، فجائت شركة كوكاكولا في المركز الثاث بقيمة سوقية بلغت 78.4 مليار دولار، حلت كوكاكولا في الترتيب الثامن محققة صعودا بنسبة 4% مقارنة بتصنيف العام الماضي عندما كانت تشغل المرتبة السادسة. وتغلبت الشركة على شائعات انتشرت حول المضار الصحية لتناول المشروب. وبفضل حملة دعائية عالمية ارتفعت مبيعاتها في الولايات المتحدة لأول مرة خلال عقد كامل وبلا منازع.

 

وشركة مايكروسوفت، حلت ميكروسوفت في المركز الرابع بين أغلى العلامات التجارية في العالم بقيمة سوقية قدرها نحو 67.7 مليار دولار. وحققت الشركة تحسنا بنسبة 11%. وبلغت المركز الرابع في تصنيف العام الماضي. وقفزت الماركة للمركز الثالث بفضل تركيزها على السحابة وتبنيها فلسفة تحبذ التعاون مع الشركات المنافسة، بجانب سيادة حالة من التفاؤل لشغل شخصية جديدة منصب مديرها التنفيذي الحالي.

 

اخيراََ أي بي إم، وبلغت القيمة السوقية لـ “ أي بي إم” نحو 65 مليار دولار، محتلة بها المرتبة الخامس بين أغلى 10 علامات تجارية في العالم لتسجل هبوط بنسبة 10% مقارنة بتصنيف العام الماضي، حيث كانت تشغل المرتبة الثالثة. وهبطت ارباح الشركة مقارنة بالعام الماضي بعد ضخها استثمارات ضخمة في السحابة واعمال الهواتف والتحليلات والتواصل الاجتماعي والأمن الخاص.

 

هنا نصل للختام وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز.

أكثر من “140” قتيل حصيلة هجوم باريس

بعد ليلة دامية وصفت بالجهنمية، قال النائب العام في باريس فرانسوا مولينز إن عدد قتلى الهجمات العديدة التي وقعت عبر باريس أمس الجمعة قد يتجاوز 140 وإن مالايقل عن خمسة من المهاجمين قُتلوا بدم بارد، وذلك غداة التهديد الذي طال عدد من الدول الأوروبية من قبل تنظيم داعش.
فيما يتعلق بهذا الشأن قالت شركة اير فرانس (الخطوط الجوية الفرنسية) اليوم السبت إنها ستواصل كل الرحلات الجوية من وإلى فرنسا بعد الهجمات التي وقعت في باريس مساء أمس ودفعت الحكومة إلى إعلان حالة الطواريء وتعزيز القيود على الحدود، وقالت الشركة في بيان”في أعقاب الأحداث التي وقعت في باريس في 13 نوفمبر تؤكد اير فرانس مواصلتها كل الرحلات المقبلة من وإلى فرنسا”، وأضافت إن من المتوقع حدوث تأخير بسبب تعزيز السلطات القيود على الحدود الخاصة.

في ردود الأفعال، رد زعماء العالم بابداء صدمتهم وإعلان تعهدات بالتضامن مع فرنسا في أعقاب قتل العشرات في هجمات وقعت في باريس مساء الجمعة، وأصدر مجلس الأمن الدولي بيانا أدان فيه”الهجمات الإرهابية الهمجية والجبانة” التي تضمنت استخدام مهاجمين بنادق وقنابل في عدة أماكن من بينها الاستاد الرياضي الوطني وقاعدة رئيسية للموسيقي، وأبدت الولايات المتحدة وروسيا تأييدهما في رسائل إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند على الرغم من اختلافهما بشأن قضايا كثيرة من بينها الحرب في سوريا والتي أججت عنف الإسلاميين، وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما للصحفيين في البيت الأبيض”مرة أخرى نشهد محاولة شائنة لإرهاب المدنيين الأبرياء العزل.

حيث وأضاف  “هؤلاء الذين يعتقدون إن بإمكانهم إرهاب الشعب الفرنسي أو القيم التي يدافع عنها مخطئون”، وقال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعث بخالص تعازيه لأولوند ولكل الشعب الفرنسي في أعقاب “الهجمات الإرهابية المروعة في باريس”، وقال إن “روسيا تدين بقوة هذا القتل غير الانساني وهي مستعدة لتقديم أي مساعدة وكل المساعدة للتحقيق في هذه الجرائم الإرهابية”، وقال حلف شمال الأطلسي إنه يقف مع فرنسا وهي عضو مؤسس للحلف المذكور.

إلى هنا ننتهي ونصل إلى الختام وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للإطلاع على كل جديد.