بالفيديو : معلمة سعودية ترقص لطالباتها في الفصل في احدى مدارس الشرقية

24 بال نيوز – الرقص الشرقي أصبح من سمات الشعب العربي بشكل عام ، فلا يوجد فتاة عربية من اي مكان لا تجيد الرقص ، حتى أن الفتيات من الدول الأجنية اصبحن يتعلمن الرقص الشرقي في مدارس خاصة ، واصبح العرب ينافسون على نطاق عالمي في مجال الرقص على اعتباره احدى أشكال وأنواع الفن .

لكن يبقى في مجتمعنا العربي الرقص فقط في المناسبات والحفلات النسائية الخاصة ب اعتبار أننا مجتمع محافظ فما بالك أن يكون ذلك في بلد كالمملكة العربية السعودية ، حيث قامت احدى المعلمات في المدرسة ب أداء فقرة رقص شرقي في احدى فصول المدرسة لطالباتها ، وقامت بعض الطالبات الحاضرات بالتصوير على أجهزة الجوال المهربة ، وقامت البعض منهن برفع مقطع الفيديو على شبكة الانترنت مما أدى إلى فضيحة للمعلمة في قبيلتها ، وفصلها من المدرسة وحبسها في البيت ومنعها من اكمال مسيرتها المهنية .

لمشاهدة الفيديو من هنــــــــا .

ماذا سيتمخض عن حوار المعارضة السورية في الرياض

كما هي العادة تعول المعارضة السورية الكثير على مؤتمر “لم الشمل” المزمع عقده في الفترة ما بين 11 و 13 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، في الرياض، باعتباره سيكون “المفصل الأهم” في معادلة الحل السياسي للأزمة السورية، كما يرى محللون ومراقبون مختصون.

 

حيث كانت السعودية دعت إلى عقد هذا المؤتمر بهدف تشكيل وفد يخوض المفاوضات مع النظام التي حددتها اجتماعات فيينا الأخيرة، وذلك في مطلع الشهر المقبل، وفي الوقت الذي يعتبر تشكيل الوفد التفاوضي، هو الهدف الأول لهذا المؤتمر، يتساءل البعض إن كان سيتمخض عن ولادة بديل عن الكيانات السياسية القائمة، بما فيها الائتلاف السوري المعارض، لا سيما أن المؤتمر سيضم أطيافاً واسعة من المعارضة السورية، في الداخل والخارج، وبشقيها السياسي والعسكري معاََ.

 

هذا ونشير أن الخبراء اعتبروا أن “الأهم في المؤتمر، هو ما سيطرح من مبادئ وأسس ومرجعيات توافقية، يتبناها جميع المشاركين، كي يشكل المؤتمر المفصل الأهم في معادلة الحل السياسي”، وشددوا على أن “أهمية مؤتمر الرياض، تنبع من كونه سيضم ممثلين عن مجموعات المعارضة الرئيسية، السياسية والعسكرية، التي تمسك بجزء واسع من أرض سوريا ومناطقها، الأمر الذي سيمنح وفد المعارضة، الذي سينبثق عن المؤتمر للمفاوضات مع وفد النظام، قدرة كبيرة على تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه، لكن الأمر سيتوقف على مصداقية النظام وحلفائه في الوصول إلى حل سياسي”، وأضافوا أن “ممكنات نجاح مؤتمر الرياض، تكمن في تبني مبدأ الانتقال السياسي في سوريا، لكن معظم المشاركين، خاصة من الفصائل العسكرية، سيؤكدون على أن لا دور لبشار الأسد ومنظومة قيادته، لا في المرحلة الانتقالية، ولا في ما بعدها”.

 

بل وأشاروا إلى أنه “لعل المشاركين لن يفوتهم تبني مبدأ وحدة سوريا واستقلالها، أرضاً وشعباً، في ظل نظام سياسي، تعددي لا مركزي، وإقامة نظام سياسي عصري حديث، يقوم على تداول السلطة، وينهض على قيم المواطنة المتساوية بين جميع المواطنين السوريين، بصرف النظر عن الانتماء الاثني أو الديني أو المذهبي أو المناطقي” على حد ما أوردوه.

 

هنا نصل للختام وللمزيد طالعونا دوما عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

 

فك رموز قضية الدبلوماسي الإيراني المفقود في الرياض

بعد ركون ملحوظ في القضية الجديدة القديمة، كشف الصحفي الإيراني البارز حسن شمشادي، أنه تم العثور على جثة السفير الإيراني السابق لدى بيروت غضنفر ركن آبادي ضمن جثث الإيرانيين المدفونة في مكة نتيجة حادثة تدافع منىً التي وقعت في 24 أيلول/ سبتمبر الماضي، ما أدى إلى مقتل 2236 شخصا على الأقل، بينهم 464 إيرانيا شيعياََ.

 

حيث كتب شمشادي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “الانستغرام”، “تم التعرف على جثة سفيرنا السابق لدى بيروت غضنفر ركن آبادي ضمن جثث الإيرانيين الذين تم دفنهم في مكة المكرمة والذين ماتوا نتيجة حادثة تدافع منىً”، وكان مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القنصلية والمغتربين، حسن قشقاوي أعلن الجمعة الماضي، أن أسرة السفير الإيراني السابق في بيروت، غضنفر ركن أبادي، ستتوجه إلى السعودية، للبحث بشكل مباشر وميداني في تحديد مصيره المجهول كما نقل القائل.

 

في السياق أوضح قشقاوي أن أسرة الدبلوماسي الإيراني حصلت على تأشيرة الدخول إلى السعودية، وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مقابلة أجريت معه الشهر الجاري “تشير معلوماتنا إلى أن ركن أبادي ما زال على قيد الحياة ونطالب السعودية بإعادته حيا”، ويشار إلى أن ركن أبادي البالغ 49 عاما عيّن سفيرا في بيروت من 2010 إلى 2014، وهو منصب شديد الحساسية نظرا إلى العلاقات الوثيقة بين إيران وحزب الله اللبناني والحرب في سوريا الممتدة منذ عدة سنوات مضت.

 

هذا وقال رئيس هيئة الحج والزيارة الإيرانية سعيد أوحدي في مؤتمر صحفي الخميس الماضي، إن بلاده استعادت غالبية جثث الإيرانيين، لكن حوالي 15 منهم لازالوا مفقودين، فيما أوضح قشقاوي أن أسرة الدبلوماسي الإيراني حصلت على تأشيرة الدخول إلى السعودية، وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في مقابلة أجريت معه الشهر الجاري “تشير معلوماتنا إلى أن ركن أبادي ما زال على قيد الحياة ونطالب السعودية بإعادته حيا”، ويشار إلى أن ركن أبادي البالغ 49 عاما عيّن سفيرا في بيروت.

 

إلى هنا نصل لنختم وللمزيد طالعونا كما العادة عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل ما هو جديد.

“الرياض” ترفض وقف عملياتها في اليمن

بعد أن فشلت الهدنة الإنسانية بين السعودية والحوثيين، بات الأمر أكثر حساسية فليس الرئيس الأميركي أوباما وحده من يريد وقف إطلاق نار في اليمن وقد قال ذلك صراحة وهو يرحب بولي العهد السعودي عشية قمة كامب ديفيد. الملك سلمان وكل السعودية تريد وقف الحرب، فنحن من مدرسة لا تتمنى لقاء العدو وتسأل الله العافية، ولكن إن اضطرت إليها حزمت وصبرت حتى النصر حسبما نقلت مصادر خاصة لموقع 24 بال نيوز.

 

حيث سترفض السعودية في الغالب أي دعوات أخرى لوقف إطلاق نار آخر حتى لو بدت أنها “إنسانية” أو بغرض إعطاء فرصة للسياسة، فالخصم هنا، حوثياً كان أو نظام علي عبدالله صالح، لا يراعي الجانب الإنساني، فهو يقصف أهله في أحيائهم السكنية عامداً متعمداً، كما أن حظه في السياسة هو الخديعة والمناورة، وبدا ذلك جلياً خلال الهدنة الإنسانية التي أعلنتها المملكة من جانب واحد الخميسالماضي، ولكنهم ومعهم حليفتهم إيران اخترقوها طولاً وعرضاً، هم باستهداف الأراضي السعودية وقتل مواطنيهم، وإيران وهي تسعى لاختراق الحصار على ميناء الحديدة متحرّشة بالعزيمة السعودية وكأنها تريد تصعيداً غير مسبوق.

 

وحيث إنهم نموذج واحد يتكرر، في سورية حيث بشار الأسد ونظامه يمارسون الكذب والخداع يخلطونه مع أطنان البراميل المتفجرة تستهدف عمداً كل مدينة وحي يخرج عن طوعه، أو في العراق حيث ميليشيات طائفية تقتل وتحرق حتى المقدسات آخرها مقر الوقف السنّي الذي أحرق مساء الأربعاء الماضي ليخرج متحدث حكومي ما يشجب ويستنكر كذباً، ثم تتكرر حادثة تلو حادثة من دون أن يقدم أحد للمحاكمة ولا حتى محاسبة، إنه معسكر إيراني واحد يضم حكومة طائفية في العراق ونظاماً علوياً في سورية وحشداً شعبياً وميليشيات محركاتها الكراهية والخرافة، بالتالي يجب أن تتوقع السعودية في اليمن تكراراً قبيحاً لكل ما جرى ويجري في العراق وسورية ولبنان وليبيا وأجزاء من مصر.

 

إلى هنا نصل معكم وبكم سواء إلى ختام هذا المقال الذي قدمناه لكم عبر موقع 24 بال نيوز وللمزيد من الأخبار الأخرى زورونا دوماََ لتجدوا كل ما هو جديد ونوعي ومميز وعاجل.

 

“الرياض” صاحبة الكلمة الأقوى في قمة العشرين

بعد أن دقت ساعة الصفر، تتوجّه المملكة العربية السعودية نحو قمة العشرين المنعقدة في أنطاليا في تركيا، اليوم الأحد، تحمل معها خارطة طريق جديدة للنهوض بالاقتصاد في بلدان العالم، ومحاور لثباته في دول العشرين، وبناء وتنمية البلدان النامية والمنكوبة؛ حيث وضع خادم الحرمين الشريفين محاور الخارطة، وجعل أساسها تطوير العلاقات الاقتصادية بين الدول، وتذليل العقبات والمعوقات، وتشجيع ودعم تدفق الاستثمارات، وتبادل الخبرات، ونقل التقنية وتوطينها، والتعاون في المجالات كافة كما أعلن مكتب الملك سلمان.

هذا وسيكون للسعودية، في قمة العشرين، كلمة الفصل حول أزمات الشرق الأوسط، ووضع سوريا والتدخلات الإيرانية وعودة الشرعية اليمنية، لا سيما وأن المملكة العربية السعودية عضو في مجلس الاستقرار المالي؛ حيث نجحت في التقييم الذي أعدّه المجلس هذا العام من خلال عملية مراجعة النظراء، بالإضافة إلى انضمام المملكة إلى مجموعة العمل المالي، بصفتها عضواً مراقباً في بداية هذا العام، مع استهداف حصولها على العضوية الكاملة خلال عامين تقريباً، وبهذا فإن المملكة مؤهلة لمزيد من الاعتراف الدولي في مجال المتانة المالية والتطبيق الناجح لأفضل الممارسات الدولية في القطاع المصرفي والمالي والتجاري.

حيث تأتي قمة مجموعة العشرين وسط أجواء جغروسياسية تهيمن عليها الأحداث والتوترات الإقليمية والدولية؛ حيث تمثل دول مجموعة العشرين 90% من الاقتصاد العالمي، و80% من التجارة الدولية، وثلثي سكان العالم، وبدأت المجموعة في تنظيم اجتماعاتها على مستوى القادة، منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، غير أن ما يدور من التقلبات في الأجواء السياسية للبلدان يتطلب خطة استراتيجية واسعة لعودة استقرار البلدان ومعالجة أوضاعها، وهو ما تتبناه السعودية في مواقفها الدائمة، وضع خادم الحرمين الشريفين محاور خارطة طريق جعل أساسها تطوير العلاقات الاقتصادية بين الدول وتذليل العقبات والمعوقات وتشجيع ودعم تدفق الاستثمارات، وتبادل الخبرات، ونقل التقنية وتوطينها، والتعاون في المجالات كافة، وأبانت قمة الرياض للدول العربية واللاتينية جزءاً يسيراً من مشروع خارطة الطريق السعودية، والتي دعا فيها خادم الحرمين الشريفين إلى تأسيس مجالس لرجال الأعمال، والنظر في توقيع اتفاقيات للتجارة الحرة، وتجنّب الازدواج الضريبي، وتشجيع وحماية الاستثمارات بين دول الإقليمين التي ستوفر إطاراً تنظيمياً وقانونياً لتعزيز تدفقات التجارة كما ورد.

إلى هنا نختم هذا المقال وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز.

الأرصاد الجوية السعودية وحالة الطقس المتوقعة اليوم وغداً….

اليكم حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقع في المملكة العربية السعودية اليوم وغداً/

 

في المملكة العربية السعودية تتهيأ اليوم الاثنين الفرصة لتساقط أمطار رعدية ما بعد الظهيرة من المتوقع أنتكون من متوسطة إلى غزيرة تصاحبها أيضاً رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار في المناطق المرتفعة كما و قد تؤثر على بعض من المناطق الساحلية في المملكة العربية السعودية. كما تنشط الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار على كل من(تبوك ،المدينة المنورة ،حائل ،القصيم عسير ،الباحة ،مكة المكرمة والمدينة المنورة).
كان هذا ما لدينا من حالة الطقس في المملكة العربية السعودية لليوم الاثنين السادس من محرم لعام 1437هــ الموافق 19-10-2015

 

اليكم أيضاً حالة الطقس المتوقعة غدا الثلاثاء السابع من محرم لعام 1437هــ الموافق 20-10-2015 في المملكة العربية السعودية/

لا تختلف حالة الطقس في المملكة العربية السعودية عن البارحة فالفرصة ما زالت مهيأة لتساقط أمطار رعدية ما بعد الظهيرة من المتوقع أنتكون من متوسطة إلى غزيرة تصاحبها أيضاً رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار في المناطق المرتفعة كما و قد تؤثر على بعض من المناطق الساحلية في المملكة العربية السعودية. كما تنشط الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار على كل من(تبوك ،المدينة المنورة ،حائل ،القصيم عسير ،الباحة ،مكة المكرمة والمدينة المنورة). كما تنشط الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار على منطقة نجران والاجزاء الغربية لمنطقة الرياض وجدة.

 

أما بالنسبة لأخر التحديثات بخصوص درجة الحرار في المملكة العربية السعودية فهي على النحو التالي/

الرياض 27 °C

مكة الكرمة 28 °C

المدينة المنورة 27 °C

جدة 29 °C

الدمام 29 °C

القصيم 26 °C

عرعر 27 °C

حائل 24 °C

حفر البطن 27 °C

كان هذا متابعين 24 بال نيوز حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقع في المملكة العربية السعودية اليوم وغداً

هذا والله تعالى أعلى وأعلى….