سيارات شرطة ذكية تتجول في تركيا

كل شيء بات يعتمد على التحديثات والتكنولوجيا الحديثة، فقد تحولت الأضواء الفوقية لسيارات الشرطة في أربع مدن بمنطقة إيجه وجنوب شرق الأناضول بتركيا إلى أجهزة ذكية حيث أصبح بإمكانها قراءة معدلات السرعة وتسجيل لوحات السيارات المسرعة بشكل سريع من خلال الجهاز الذي تم تزويدها به. كما يمكن استخدام الجهاز كنظام للتعرف على الوجوه في الحوادث الاجتماعية المتعارف عليها.

 

حيث وفي التصريح الذي قدمه عاكف أكين، رئيس مجلس إدارة الشركة المصنعة للجهاز بهدف استخدامه لسد احتياجات الأجهزة الأمنية، وقال إنهم طوروا المشروع قبل نحو ست سنوات بهدف تمكين سيارات الشرطة من قراءة لوحات السيارات من خلال الأضواء الموجودة فوقها، وأوضح أكين أنه من خلال هذا المشروع لن تقتصر مصابيح الإضاءة الموجودة في أعلى سيارات الشرطة على الإضاءة فقط قائلا:”إن النظام الجديد الذي تم وضعه يمكّن سيارات الشرطة من قراءة معدلات سرعة السيارات الأخرى وتسجيل بيانات لوحاتها” كما تم الإعلان عنه.

 

هذا وأضاف أكين أنهم يواصلون العمل على تطوير هذا النظام الذي يمكن سيارات الشرطة من القيام بمهامها الرادارية أثناء سيرها قائلا:”نعمل حاليا على دمج نظام يحدد الاتجاه الذي يصدر منه صوت إطلاق النار إلى هذا الجهاز”، وأشار أكين إلى أن هذا الجهاز يمكنه الاحتفاظ لأكثر من 60 يوما بالمعلومات التي حصل عليها أثناء استخدامه كنظام تعرف على الوجه في الحوادث الاجتماعية، وقال أكين إن هذا النظام الذي تستخدمه سيارات الشرطة في أربع مدن بمنطقة إيجه وجنوب شرق الأناضول سيبدأ استخدامه في إسطنبول وأنقرة عما قريب وأنهم يعملون على إضافة خصائص جديدة للجهاز بما يتوافق مع احتياجات الأجهزة الأمنية التركية.

 

لا سيما وأن أكين أفاد بأن الجهاز حاز على إهتمام كبير خارج تركيا، حيث قاموا بتوقيع اتفاقيات لبيع 250 نسخة منه إلى الإمارات و400 نسخة منه إلى أذربيجان كما حصلوا على طلبيات من المملكة العربية السعودية وقطر كذلك على حدِِ سواء.

 

إلى هنا نصل لنختم هذا المقال المقدم لحضراتكم عبر موقع 24 بال نيوز، للمزيد طالعونا بشكل دوري للحصول على آخر المعلومات والأحداث والأخبار الجديدة والمستجدة.

سيارات “فورد” طفرة جديدة في عالم القيادة الذاتية

في سباق وعراك التنافس على إنتاج سيارة تحمل كم من المواصفات الخيلية أعلنت شركة فورد لصناعة السيارات أنها ستجري اختبارات على السيارات الذاتية القيادة بمنطقة مسيتي في جامعة ميشيجان في اطار تسريع البحوث المتعلقة بالتقنيات المتطورة لأجهزة الاستشعار عن بعد، حيث وقالت الشركة في بيان إنها تعكف على الاعداد لهذه الاختبارات منذ عشر سنوات مضت.

 

ونشير إلى أن فورد أول شركة تجري مثل هذه الاختبارات في منشأة مسيتي التي تضم أجهزة محاكاة والتي تبلغ مساحتها 32 فدانا وافتتحت في يوليو تموز الماضي، وتتضمن الاختبارات توسيع نطاق اختبارات بحوث القيادة الذاتية في مجال المركبات المهجنة أي التي تعمل بالكهرباء والبنزين، حيث وقال رايان اوستايس الاستاذ المشارك بجامعة ميشيجان “الهدف من اختبارات منشأة مسيتي هو تحقيق عنصر تقدم. فكل ميل نقطعه هناك يمثل أضعاف وأضعاف القيادة على الطرق العادية فيما يتعلق بالقدرة على مواجهة المواقف الصعبة” كما أورد لموقع 24 بال نيوز الاستاذ المشارك بجامعة ميشيجان “رايان اوستايس”.

 

هذا وفي الوقت نفسه تنشيء شركة تويوتا أيضا وحدة للأبحاث والتطوير في مجال الذكاء الصناعي بوادي السيليكون مع اشتداد المنافسة على إنتاج سيارات ذاتية القيادة، بل وتعتزم أكبر شركة سيارات في العالم ضخ استثمارات قيمتها مليار دولار في شركة (آر. آند. دي) خلال السنوات الخمس القادمة في خروج على موقفها الحذر السابق من السيارات ذاتية القيادة وهي الفريدة من نوعها.

 

في سياق آخر تخلفت تويوتا عن الشركات المنافسة في تطوير السيارات الذاتية القيادة وتطبيق الانظمة المساعدة لقائد السيارة. بينما تلقي شركات تكنولوجية مثل ألفابيت (جوجل سابقا) وآبل بثقلها وراء الصناعة وتستعين بخبراء لتحويل حلم السيارات ذاتية القيادة الى حقيقة خلال الخمس سنوات الماضية.

 

ونعود لنذكر بأن فورد أول شركة تجري مثل هذه الاختبارات في منشأة مسيتي التي تضم أجهزة محاكاة والتي تبلغ مساحتها 32 فدانا وافتتحت في يوليو تموز الماضي، وتتضمن الاختبارات توسيع نطاق اختبارات بحوث القيادة الذاتية في مجال المركبات المهجنة أي التي تعمل بالكهرباء والبنزين، حيث وقال رايان اوستايس الاستاذ المشارك بجامعة ميشيجان الهدف من اختبارات منشأة مسيتي هو تحقيق عنصر تقدم. فكل ميل نقطعه هناك يمثل أضعاف وأضعاف القيادة على الطرق العادية فيما يتعلق بالقدرة على مواجهة المواقف الصعبة.

 

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

سيارة جديدة مطورة من تويوتا بثمانية أبواب

 

اعلنت شركة تويتا عن سيارتها الحديثة المعدلة ” Toyota Tundrasine ” و ذلك خلال فعاليات معرض SEMA 2015 الدولى الخاص بالسيارات المعدلة في ولاية لاس فيجاس .

و وفقا لما تنم نشره من قبل موقع theverge الأمريكى ، فإن شركة صناعة السيارات اليابانية الحديثة الشهيرة Toyota، قد قدمت سيارتها الجديدة و المطورة و الحديثة والتي هي بطول 8.07 متر ، مع امتلاكها لثمانية أبوب مختلفة ومتنوعة على الجانبين .

وقد تم تطوير و تحديث و تعديل السيارة الجديدة فى ولاية تكساس الأمريكية ، حيث توجد هناك العديد من الورش و المصانع التى تقوم بتعديل السيارات و جعلها أكبر و اوسع بكثير مما كانت عليه ، حيث تعد سيارة Tundrasine أكبر بحوالى 2.29 متر عن سيارة Tundra الأساسية الرسمية ، كما أنها اكتسبت وزنا إضافيا و زائدا عن الوزن الاصلي يصل إلى 1038 كيلو جرام من الجلد المكسوة به من الداخل و الهيكل المعدنى الصلب و الجامد ، لكي يقارب وزن السيارة فى النهاية و بعد كافة التعديلات الاضافية و التوسيعات الجديدة من أربعة أطنان .

أما من ناحية الجلد البنى الموجود داخل سيارة Toyota Tundrasine و التي تكتسي به السيارة من الداخل بشكل كامل فهو يبدو فى شكل رائع و جذاب و قد صمم كذلك ليجذب المقبلين على شراء السيارات و الهواة الذين يواكبون كل ما هو جديد في عالم التطور و التقنية الخاصة بالسيارات و عالمها الواسع ، حيث يقال إنه مستوحى و ماخوذ من مقصورات الركاب الموجودة فى داخل الطائرات الخاصة الفخمة و ذات المواصفات العالية ، حيث تبدو و تظهر السيارة فى مظهر رائع جدا و جذاب بهذا الشكل الغريب و الشيق خاصة و أنها أصبحت أكبر حجما و أكثر طولا و ذات منظر ملفت جدا للانظار .