” مشعل ” : عندما يمس الأقصى فإن الشعب يصنع انتفاضة من العدم

 

قال رئيس المكتب السياسي “لحماس” خالد مشعل “إن انتفاضة القدس مكسب للكل الفلسطيني ولا يستطيع أحد توجيهها على هواه” ودعا لتشكيل قيادة ميدانية موحدة تقود هذه الانتفاضة.

وأوضح مشعل في كلمته التي ألقها مع الكتاب والاعلاميين بغزة ، عبر السكايب ظهراليوم، أن انتفاضة القدس أرسلت ثلاث رسائل هامة على المستو المحلي والمستوى الدولي.

الرسالة الأولى|
كانت للاحتلال الإسرائيلي بأن حساباته كانت خاطئة ورهانه على انشغال الإقليم بأزماته، والتهاء القوى الدولية بما يسمى الحرب على الإرهاب، واستغلاله الفرصة ليطبق مخططاته بتقسيم المسجد الأقصى كانت خاطئة.

أما الرسالة الثانية|
وجهت للإدارة الأمريكية وللقوى الدولية أن تركهم للمنطقة دونما حل، والهرع للقاءات هدفها الاحتواء والتسكين هي سياسة خاطئة، ولا بد من حل حقيقي لجذور الصراع، وليس تقديم المسكنات.

الرسالة الثالثة|
أما الرسالة الثالثة، فأوضح مشعل أن تحرك القيادة الفلسطينية على الساحة الدولية جيد، لكنه لا يكفي في مواجهة السياسة الاستيطانية، وجرائم المستوطنين، وأن الشعب الفلسطيني وجه رسالة بأنه حاضر في الميدان، يصنع الثورة من لا شيء ويفجر الانتفاضة من العدم.

واستطرد قائلاً: “عندما يمس الأقصى فإن الشعب يصنع انتفاضة من العدم”،

 

وقال مشعل ” إن ازدحام الإقليم بالدماء والأحداث لا يعني أن فلسطين غائبة، مبينا أن جرائم العدو وبطولات شعبنا أعطى صورة مختلفة وأعطى صورة حقيقة للعالم عن جرائم العدو”.

وشدد مشعل على ضرورة الوحدة الوطنية ، في ظل ما تشهده الاراضي الفلسطينية من انتفاضة في وجه المحتل ، وانه جب أن تشكل قيادة موحدة لهذه الانتفاضة.

 

وبشأن أزمات غزة، قال مشعل: “قلنا للجميع أن مشاكل غزة يجب أن تحل، وأخبرنا جميع الأطراف التي تتحدث معنا أن مشاكل غزة خمس هي: الحصار، والاعمار وفتح المعبر، ورواتب الموظفين الميناء والمطار، والبنى التحتية

 

وبالنسبة لمعبر رفح فقد أكد مشعل أن حماس لم ترفض تسليم معبر رفح، وأضاف: “قلنا لأبو مازن نريد مصالحة على قاعدة الشراكة وليس على قاعدة الإحلال والإبدال، هذه المعابر أن أراد أن يشرف عليها الحرس الرئاسي أهلا وسهلاً، لكن لا يمكن أن يتم إقصاء الموظفين العاملين بالمعبر وإحلال موظفين آخرين، وقلنا لزياد أبو عمرو شكلوا لجنة تحدد طاقم عمل المعبر على قاعدة الشراكة”.

 

يذكر أن الأراضي الفلسطيني تشهد مواجهات شرسة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي منذ الاول من أكتوبر الماضي.

مشعل: ممارسات الاحتلال تهدف لتهويد القدس

بعد زيارته لجنوب افريقيا قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل “إن ممارسات الاحتلال تهدف لتغيير هوية وتاريخ مدينة القدس وتهويدها، مؤكدًا أن على الجميع الوقوف  أمام مسؤولياته الفردية والجماعية من أجل تحرير المسجد الأقصى وفلسطين”

و خلال كلمة ألقاها مشعل في أحد المساجد جنوب أفريقيا أوضح “تخيلوا أن أحدهم جاء وقسم مسجدكم إلى نصفين، وخصص قسمًا منهما لعبادته، هذا هو التقسيم المكاني”.

وفي تصريح لاحق، قال مشعل لوكالة “الأناضول”، “إنهم يعارضون التطرف الفكري والديني، وإنهم اختاروا منهج الاعتدال، موضحًا أنهم لا يعادون أحدًا بسبب اعتقاده، وإنما يناضلون في مواجهة الظالمين ممن يعتدون عليهم”.

 

ويذكر أن رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل ووفد من قيادات حركة حماس وصل دولة جنوب أفريقيا الأحد الماضي، في زيارة قام بها حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم.

والتقى مشعل الاثنين رئيس جمهورية جنوب أفريقيا “جاكوب زوما”، وعددًا من قيادات حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جوهانسبرغ في جنوب افريقيا.

 

وفي تصريح له، قال مشعل لوكالة “الأناضول”، “إنهم يعارضون التطرف الفكري والديني، وإنهم اختاروا منهج الاعتدال، موضحًا أنهم لا يعادون أحدًا بسبب اعتقاده، وإنما يناضلون في مواجهة الظالمين ممن يعتدون عليهم”.

ويذكر أن رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل ووفد من قيادات حركة حماس وصل دولة جنوب أفريقيا الأحد الماضي، في زيارة قام بها حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم.

الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي ضمن الزيارات التي يقوم بها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل لطلب الدعم للقضية الفلسطينية، خاصة بعد عزل الرئيس “محمد مرسي” من قبل الجيش المصري، حيث من المعروف ان مرسي كان الداعم الاكبر لحماس والشعب الفلسطيني خلال فترة حرب 2012 وخلال فترة حكمه بشكل عام، هذا ما أثار جدل الكثيرين.