“ميسي” هو الأفضل في الليغا الأسبانية

كما كان متوقع فاز اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة، مساء امس الإثنين، بجائزة أفضل لاعب في مسابقة الدوري الأسباني لموسم 2015/2014 وذلك خلال احتفال أقيم في مدينة برشلونة الأسبانية.

 

وقد تسلم نجم النادي الكتالوني الذي اختير أيضا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” للتأهل إلى المرحلة النهائية كأفضل لاعب مرشح للفوز بالكرة الذهبية في العالم، جائزته من لاعبة التنس الأسبانية جاربيني موجوروزا بعد أن تفوق في التصويت على البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد والأوروجواياني لويس سواريز زميله في الفريق، وقال اللاعب الأرجنتيني الذي أهدى الجائزة لنجله تياجو: “إنه لفخر لي أن أحصل على هذه الجائزة في ظل وجود لاعبين مهمين في مسابقة الدوري ولهذا فأنا سعيد للغاية” على حد ما اورد.

 

\هذا وأضاف ميسي الذي اختير أيضا كأفضل مهاجم في المسابقة الأسبانية: “أهدي هذه الجائزة لزملائي وعائلتي ولكن أرغب في أن أهديها بشكل خاص لابني تياجو”، وأشار إلى إبنه يقول له في كل مرة يرحل عنه: “ستذهب إلى الهدف مرة أخرى، نعم سأذهب إلى الهدف مرة أخرى يا تياجو، هو لا يدرك هذا اليوم ولكنه سيدركه فيما بعد، هذه الجائزة لك تياجو”، واختير المدير الفني لبرشلونة لويس إنريكي كأفضل مدرب في الدوري الأسباني مرشح للفوز بالجائزة بعد أن حقق في الموسم الماضي ثلاثية الدوري الأسباني وكأس الملك وبطولة دوري أبطال أوروبا للمحترفين.

 

حيث ووقع اختيار الفيفا على إنريكي أيضا للترشح لنيل جائزة أفضل مدرب في العالم متفوقا على أوناي إيميري مدرب إشبيلية وفران إسكريبا مدرب خيتافي، وحصل اللاعب الأسباني نجم ريال مدريد سيرخيو راموس على جائزة أفضل مدافع متفوقا على الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي لاعب بلنسية السابق ومانشستر سيتي الحالي وجيرارد بيكيه لاعب برشلونة، وفاز الكولومبي خاميس رودريجيز لاعب ريال مدريد بجائزة أفضل لاعب وسط ميدان بعد أن تفوق في التصويت على الفرنسي أنطوني جريزمان نجم أتلتيكو مدريد وأندريس أنيستا لاعب برشلونة العنيد.

 

إلى هنا نصل للختام وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل ما هو جديد ونوعي وحصري ومميز.

 

هل يتساوى “نيمار” و”ميسي” في التألق ؟

قبل ثلاثة أيام من الكلاسيكو أكد لويس سواريز نجم هجوم منتخب أوروجواي وبرشلونة الإسباني أن البرازيلي نيمار لم يصل بعد إلى مستوى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي البرغوث.

 

حيث وقال سواريز خلال مؤتمر صحفي تحدث خلاله عن زملائه في الخط الهجومي لبرشلونة: “من الواضح أن ليو يتفوق على الجميع .. نيمار يمكن أن يكون ثاني أفضل لاعب في العالم بجدارة”، وتحدث سواريز عن فرص ميسي في اللحاق بمباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة بعد شهرين من الغياب بداعي الإصابة، وأضاف: “هذا يعود إلى المدرب وللطبيب ولحالته .. الأمر يعتمد أيضا على الوقت ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أيضا أن هذا قد يحمل مخاطر في المستقبل .. إنه لاعب يصنع الفارق في مثل هذه المباريات .. دائما ما قام بأشياء كبيرة”، وشدد سواريز على أهمية فارق النقاط الثلاث التي تفصل برشلونة عن ريال مدريد في الدوري الأسباني رغم غياب ميسي الأرجنتيني.

 

هذا وتابع: “كنا ندرك أننا سنلعب بدون ميسي طوال أشهر وأنه علينا أن نتمتع بقوة ذهنية كبيرة .. وصلنا الكلاسيكو متمتعين بميزة إضافية .. نحن سعداء لأننا قمنا بعمل جيد رغم غياب اللاعب الأفضل في العالم”، وتتبقى الحالة التي سيكون عليها سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد هي أكثر الأمور التي تدور حولها الشكوك في مباراة السبت المقبل بعد معاناته من إصابة في الكتف، وأكمل سواريز قائلا: “لا أحد سيركز على كتف راموس وأعتقد أن لا أحد سيركز على ساق ميسي .. نحن زملاء في العمل”، في إشارة إلى ضرورة التزام جميع اللاعبين باللعب النظيف، وثمن سواريز أهمية الفوز بمباراة الكلاسيكو، وقال: “اللعب في البيرنابيو له طابع خاص .. تنتابني مشاعر جيدة وسيئة أيضا عندما ألعب هناك .. الشعور الجيد يتمثل في خوض مباراة على هذا الملعب بقميص برشلونة والشعور السيء كان نتيجة 3-1 ولكنها مباراة رائعة بطبيعة الحال .. علينا أن نركز بنسبة 150 % لتحقيق الفوز لأن ريال مدريد هو ريال مدريد” كما قال.

 

يذكر أنه وفي الختام بعث سواريز برسالة إلى ضحايا الهجمات الإرهابية في باريس: “إنه موقف صعب ومعقد الذي عشناه في الأيام الأخيرة.. إنها لحظات معقدة ويصعب التحدث عنها لأن الصوت يختنق.. كل ما يمكننا فعله هو الإعراب عن مساندتنا ودعمنا وتعازينا للعائلات التي فقدت أحبتها .. أتمنى أن يعود السلام لكرة القدم وللعالم” كما ورد.

 

هنا نصل لختام مقال 24 بال نيوز وللمزيد زورونا.

لاعب برشلونة “ميسي” يشهر إسلامه

تساؤلات يتم إثارتها من غير حفيظة وخبر كغيره من الأخبار يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ ما لم يكن مدعما بأدلة وبينات على أرض الواقع، فهل هناك شواهد عملية على هذا الخبر المتداول؟

 

“هل ميسي مسلم أم لا” البعض يقول أن الكثير من المشاهير غير ميسي (لاعـب مـنـتـخـب الأرجـنـتـيـن وبـرشـلـونـة الأسـبـانـي ) قد أسلموا في الخفاء خشية من الاضطهاد في بلادهم ويستشهدون بما حدث لمايك تايسون مثلا حيث ألصقوا له التهم وأودعوه السجن، وهناك فريق آخر يقول بل إنه أسلم وأشهر إسلامه ويؤكدون على ذلك بأن ميسي ذات نفسه قد صرح بأنه لا يجد نفسه إلا في الاسلام وأنه يخش أن يتخذ ناديه موقفا ضده تبعا لذلك، ويستشهدون باسلام مايكل جاكسون الذي قضى نحبه مقتولا بسبب إسلامه على حد زعمهم، وهناك فريق آخر ينكر هذا جملة وتفصيلا ويؤكد كلامه بحادثة أن ميسي في بطولة كأس أبطال أوروبا عام 2009 قد شوهد وهو يحتسي الخمر خلال الاحتفال , ليرد عليهم الفريق الآخر بأن هذا لا يعتبر حجة لانكار إسلامه , فكم من مسلمين في هذا العالم يحتسون الخمر فهل ينفي ذلك بأنهم مسلمون موحدون.

 

هذا ويدعمون رأيهم بأن ميسي من حديثي الاسلام وأنه يُعد من المؤلفة قلوبهم على حد رأيهم وأنه يجب الأخذ بيده وتعليمه الدين وتثبيته عليه . وهناك فريق ثالث يتبنى موقفا وسطيا يقول : سواءا كان إسلام ميسي صحيحا أو إشاعة فان إسلامه لا يضيف شيئا للاسلام ولا يعتبر تشريفا لهذا الدين السماوي العظيم , بل أن قضية إسلام ميسي إذا ما ثبت صحتها فهي تعتبر فخرا شخصيا له ويزيد ذلك من قيمته هو شخصيا لا من قيمة الاسلام .فان الاسلام شريف بحد ذاته , ولا يزيده شرفا دخول إنسان جديد فيه , ولا ينقص من قيمته خروج أي أحد منه مهما كانت منزلته الرياضية والشهرة.

حيث وبين فريق ينادي بالخصوصية ويدعو إلى اعتبار المسألة علاقة إنسان بربه ومسألة شخصية لا ضرورة للخوض فيها , وفريق آخر يستشهد بحديث الرسول : اللهم أعز الاسلام بأحد العمرين , تبقى مسألة إسلام ميسي حتى هذه اللحظة خبرا يحتمل التأكيد أو النفي لأن جميع الأطراف المختلفة لديها من الشواهد حسب قولها الغير دقيق.

 

إلى هنا ننتهي وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.